القائمة الرئيسية

  تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

  تواصل معنا

كن على تواصل
تلقي الإعلانات
تلقي الأخبار

  رأيك يهمنا

كيف تجد الموقع؟
مفيد
غير مفيد
17.8 مليون متر مكعب إنتاج الغاز اليومي المحقق 90 % منها للكهرباء والباقي للنفط والصناعة
دمشق اقتصاد الاثنين 7-10-2019 راميا غزال حققت وزارة النفط أهم الانجازات على الصعيد الاقتصادي منذ العام 2016 وحتى اليوم وكان آخرها تشغيل معمل غاز توينان بطاقة إنتاجية 3.2 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً ووضع بئر دير عطية 2 للغاز بالخدمة بطاقة إنتاجية قاربت 600 ألف متر مكعب من الغاز يومياً وهذا انعكس بشكل واضح على قطاعات الكهرباء والنقل والصناعة، وبحسب بيانات الشركة السورية للغاز فإن الإنتاج اليومي المحقق من الغاز الطبيعي يصل إلى 17,8 مليون متر مكعب فيما الإنتاج الفعلي هو 15,6 مليون متر مكعب يومياً يتوزّع 12,2 مليون متر مكعب للكهرباء وبنسبة 90 % من الإنتاج ومليون متر مكعب للصناعة و1,2 مليون متر مكعب لوزارة النفط، وللتوضيح فإن الفرق بين الإنتاج المحقق والفعلي هو 2.2 مليون متر مكعب وهو غاز حامضي وقيد المعالجة حالياً.‏ وأكد المدير العام للشركة السورية للغاز المهندس على الدربولي لصحيفة الثورة أن الجهود المبذولة في قطاع النفط والغاز ومن مبدأ الاعتماد على الذات حققت عدداً كبيراً من الإنجازات في هذا القطاع بلغ وفرها المالي في المؤسسة العامة للنفط وحدها 313 مليون دولار من خلال اختصار زمن تنفيذ خطط إعادة التأهيل الإسعافية وبدء الإنتاج من المواقع المحررة خلال فترة لا تتجاوز بضعة أيام من التحرير نظراً للتجهيز المسبق.‏ وأضاف الدربولي إن العمل مستمر في إعادة تأهيل هذا القطاع وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية والحيوية ومن هذه المشاريع مشروع توريد وتشغيل ضواغط و عنفات ومضخات غازية على مدخل معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى وذلك بهدف متابعه تزويد المستهلكين وخاصة محطات توليد الطاقة الكهربائية بالغاز الطبيعي اللازم لعملها مشيراً إلى أن المشروع يضمن استمرار إنتاج كمية الغاز المخطط الحصول عليها من الحقول التابعة لمديرية استثمار غاز جنوب المنطقة الوسطى وتلافي انخفاض كميات الغاز المسلمة للمستهلكين (مؤسسة توليد الطاقة الكهربائية - معامل الاسمنت - المصافي معامل الأسمدة...) بإلاضافة إلى المحافظة على المنتجات الأخرى مثل الغاز المنزلي والمكثفات وقد بلغت تكاليف المشروع 80 مليون يورو و 2 مليار ليرة.بالإضافة لمشروع توسيع محطة غاز دير علي لتزويد محطة توليد دارة مركبة جديدة باستطاعة 750 ميغا واط سيتم إنشاؤها من قبل المؤسسة العامة لتوليد الطاقة الكهربائية في موقع دير علي، أيضاً هناك مشروع خط ومحطة التخفيض والقياس اللازمة لتغذية محطة توليد للطاقة الكهربائية في اللاذقية لنقل الغاز من الخط الواصل إلى محطة بانياس عبر خط غاز لتزويد محطة توليد الكهرباء في اللاذقية وذلك لتقليل العجز في تزويد المنطقة الساحلية بالطاقة الكهربائية حيث بلغت تكاليف المشروع 80 مليون يورو ومشروع خط ومحطة التخفيض والقياس شرق المزة لتأمين الغاز الطبيعي إلى المناطق التنظيمية المحدثة بهدف تزويد المشتركين بالغاز الطبيعي لزوم أغراض الطبخ والتدفئة والماء الساخن علماً أنه سيتم مستقبلاً تزويد معامل السيراميك عدد 10 بالغاز من نفس الخط، بإلاضافة لمعمل الزجاج ولأي منشأة مستقبلية واقعة بالقرب من خط الغاز وبتكلفة 12 مليار ليرة.‏ وحول كيفية توزيع كميات الغاز المنتجة قال إنه يتم توزيع الغاز النظيف المنتج إلى المؤسسة العامة لتوليد الطاقة الكهربائية حوالي 90% من الغاز المنتج وإلى وزارة النفط (مصفاة حمص - عنفات الشركة السورية للنفط في السويديه) حوالي 8,5 % وإلى وزارة الصناعة (معمل الأسمدة - ومعمل اسمنت عدرا) حوالي 1,5 %‏ و أكد أنه قد بلغ الربح السنوي الخاضع للضريبة خلال العام 2018 حوالي 309 مليارات ليرة ومن المتوقع أن يصل الربح السنوي الخاضع للضريبة خلال العام 2019 حوالي 383 مليار ليرة.‏ وأضاف إن الشركة السورية للغاز تقوم بإعادة تأهيل المنشآت الغازية التي قام الجيش العربي السوري باستعادتها وقد بلغت تكاليف إعادة تأهيل هذه المنشآت حوالي 38 مليار ليرة موزّعة على معمل غاز شمال المنطقة الوسطى 36,5 مليار ليرة ومحطة الغاز بالارك 587 مليون ليرة ومعمل غاز جنوب الوسطى 413 مليون ليرة بإلاضافة لشبكة نقل الغاز 323 مليون ليرة.‏ بالمقابل تم تأهيل الضاغط الغازي الموجود بمحطة الريان ومن خلال الخبرات الفنية الموجودة في الشركة السورية للغاز و الوفر المحقق من هذا العمل حوالي مليون دولار كانت ستدفع للشركات الأجنبية علماً أن خسائر الشركة السورية للغاز المباشرة و الغير مباشرة بلغت حتى تاريخه حوالي 4,843 مليارات دولار.‏

طباعة

إرسال